ينظم المعهد الفرنسي في القدس وبشكل منتظم، طاولات مستديرة، ومؤتمرات، وندوات، وورشات عمل وتقديم كتب.

icon_62192

يرى المعهد الفرنسي بفعل ذلك نفسه كمكان للحوار والأفكار و تبادل الآراء حول المسائل المهمة المتعلقة بالمجتمع والمصالح المشتركة، وذلك من خلال تعاون وثيق مع الأساتذة الجامعيين، والكتاب والصحفيين، والأشخاص الفاعلين في المجتمع المدني، ويتعلق الأمر أيضاً بطرح المواضيع المرتبطة بالتحولات في العالم والظاهرة على السطح ضمن تأثير العولمة أو التحركات – الحديثة منها والقديمة- التي مرت بالشرق الأوسط وبفلسطين بشكل خاص.

وكفضاء حر للتفاعل، تقدم شبكة المعهد الفرنسي في القدس منصة فريدة من نوعها للقاءات و النقاشات والتفكير حول التحديات الكبرى على المستويين العالمي والإقليمي.

بفضل دعم صندوق ألُمبير (Alembert) ، ينظم المعهد الفرنسي في القدس ندوات في التخصصات المتداخلة  حول مواضيع معاصرة، و تجمع بين متخصصين فرنسيين وفلسطينيين ودوليين ذوي مستوى عالٍ. على سبيل المثال: ” الاقتصاد السياسي الفلسطيني : الممارسات اليومية والاستدامة والآفاق” في العام2011، ” 150 سنة من المساهمة الفرنسية في علم الآثار الفلسطينية” في العام 2012، و” الشباب الفلسطيني : أي أشكال الالتزام والتفاعل في الحياة اليومية ؟ في العام 2013.

بالتعاون مع الشركاء المحليين، يقوم المعهد الفرنسي في القدس أيضاً بدعم نشر الثقافة العلمية في فلسطين، فعلى سبيل المثال كان هو الراعي للنسخة الأولى للمهرجان الفلسطيني للعلوم، وذلك بالتعاون مع وزارة التعليم العالي وكبريات الجامعات في القدس والضفة الغربية. يعتبر المعهد الفرنسي من الآن فصاعداً شريكاً في الحدث السنوي المتمثل في “عيد العلوم في فلسطين”، وذلك ضمن ذهنية نقل المعارف العلمية والتقنية دوماً ولأكبر عدد ممكن من الناس .

Livres et idées

على النطاق الأوسع عمومية، وضمن إطار وضع البرامج المنتظمة، تعرض مؤسسات الشبكة الفرنسية في القدس والضفة الغربية برامج غنية ومفتوحة للجميع وتطرح مواضيع متنوعة. كذلك ضيوفنا – غالباً من الفرنسيين أو الفلسطينيين- الذين يأتون للتبادل حول مواضيع تمس التاريخ، والأدب، والإقتصاد، وقضايا المجتمع، كما يقومون أيضاً بعمل ورشات عمل حول رسومات للأطفال أو القصص المصورة.

كما يعتبر المعهد الفرنسي في القدس أيضاً شريكاً رئيسياً للفعاليات الكبرى التي تشهدها فلسطين، ومنها على سبيل المثال معرض الكتاب الدولي في رام الله.

للتواصل: المعهد الفرنسي في رام الله (director@iframallah.org) .